عززت الفصائل المسلحة المسماة بـ”المجلس الانتقالي الجنوبي ” الموالية للامارات بقوات عسكرية في وقت متأخر من مساء امس الأربعاء الى محافظة شبوة جنوبي اليمن.

وافادت مصادر محلية في شبوة ان أكثر من 20طقم عسكري، و15 شاحنة محملة بالأسلحة والذخائر والجنود، عبرت طريق الجبلية قادمة من عدن، متجهة إلى مدينة عتق مركز محافظة شبوة.

ويرى مراقبون ان المليشيات الإماراتية في شبوة، التي تطلق على نفسها مسمى “النخبة الشبوانية” تسعى الى السيطرة على المحافظة بقوة السلاح، بعد ان بسطت نفوذها على حقول النفط ومينائي بلحاف وقنا، وانبوب نقل الغاز من محافظة مأرب.

هذا وتأتي تعزيزات الامارات العسكرية في شبوة، بعد ان هدد ما يسمى بالمجلس الانتقالي بالتصعيد ضد حكومة هادي في المحافظة، وجزيرة سقطرى.

وكانت قد اندلعت مواجهات مسلحة قبل أيام بين المليشيا المدعومة من الامارات وحكومة هادي في مدينة عتق مركز محافظة شبوة، وتوقفت بعد تدخل وساطة قبلية.

المصدر: النهضة نيوز