أكد وزير الصناعة اللبناني وائل أبو فاعور، أن زعيم الحزب التقدمي الاشتراكي وزعيم الدروز في لبنان وليد جنبلاط سلم جميع الأسماء التي طلبها اللواء ابراهيم والاجهزة الأمنية بخصوص حادثة الشويفات".

وقال فاعور في تصريحات صحفية: "كل الاسماء التي تسلمناها من قبل اللواء ابراهيم والاجهزة الامنية قام وليد جنبلاط بتسليمها، مشدداً أن التحقيقات ستكشف وستصدم الكثيرين كما ستثبت انه لم يكن هناك من كمين مدبر، وفقاً لقوله.

وأضاف: "ما حصل في الجبل ترك أثراً سلبيا ولن نسمح أن ننجر إلى مكان يمس بالمصالحة، لافتاً إلى "أن مبادرة الرئيس بري تؤمن المسار القضائي السليم بعيدا عن الاعتبارات المسبقة ولننتظر التحقيقات آملين من الجميع التجاوب معها".

وفيما يتعلق بتصريحات رئيس "التيّار الوطني الحر" جبران باسيل يرى الوزير فاعور أن "خطاب باسيل ونهجه يشكلان اكبر خطر على السلم الاهلي في لبنان" كما يقول.