توفيت الطفلة يارا قطيش (7 سنوات) صباح اليوم الخميس، متأثرة بجراح أصيبت بها يوم أمس جراء حادثة دهس في بلدة عنقون قضاء صيدا في محافظة جنوب لبنان.

وبدأت الحادثة المؤسفة عند الساعة الحادية عشر والنصف من قبل ظهر أمس، عندما كانت يارا (7 سنوات) مع والدتها متوجهة سيراً على الأقدام إلى منزل جدّها في البلدة، وفجأة تركت الطفلة يد أمها وابتعدت عنها قليلاً، لتتفاجأ بها سيدةٌ تقود سيارتها، لم تتمكن من السيطرة على مركبتها على الرغم من أنها لم تكن تقود بسرعة كبيرة، صدمتها قبل أن تنقل إلى المستشفى ويعلن الأطباء وفاتها".

أوقفت الشرطة السيدة –الجاني- وهي امرأة حامل، وتنتظر انتهاء العزاء لمعرفة إن كانت عائلة الضحية ستدعي عليها من عدمه.

وكانت كشافة الرسالة الاسلامية في عنقون نعت الضحية بالقول "بمزيد من الأسى واللوعة وتسليماً بقضاء الله وقدره تنعي إليكم كشافة الرسالة الإسلامية الفقيدة الغالية البرعمة يارا علي قطيش تغمدها الله بواسع رحمته وأسكنها الفسيح من جناته".

يذكر عدداً من الأطفال توفوا  جراء حوادث السير في لبنان منذ بداية العام ومنهم الطفلة اسراء اسماعيل توفيت قبل يومين نتيجة حادث سير، والطفل جواد العيدي (6 سنوات) توفي بعدما دهسه والده من طريق الخطأ، كما توفي الطفل سمير عبيد (9 سنوات) عندما كان يلهو على دراجته الهوائية أمام منزله حين مرّ ابن الجيران مسرعاً بسيارته.