وأكد رئيس التنظيم الشعبي الناصري في لبنان النائب أسامة سعد "أن العقوبات الأمريكية ضد النواب في حزب الله تشكل اعتداءً على ​المجلس النيابي​ وعلى لبنان والسيادة اللبنانية عموماً.

وأوضح سعد في تصريحات صحفية، أن العقوبات وتأتي في سياق الضغوط المتصاعدة على لبنان من أجل إرغامه على القبول بـ"صفقة القرن​" ومؤامرة ​التوطين​، وبالموافقة على الشروط الإسرائيلية لترسيم الحدود​ البرية والبحرية".

وفي ذات السياق دعا النائب سعد إلى مواجهة الاعتداءات الامريكية المتمثلة بفرض عقوبات على برلمانيين لبنانيين بكل الوسائل السياسية والدبلوماسية.

وكانت الخزانة الأمريكية فرضت عقوبات ضد رئيس ​كتلة الوفاء للمقاومة​ النائب ​محمد رعد​، والنائب ​أمين شري​، ومسؤول وحدة الارتباط في ​حزب الله​ ​وفيق صفا متهمة اياهم بالاتصال مع جهات ارهابية.