توصل علماء فرنسيون إلى نتائج صادمة خلال دراسة أجراها اخصائيون بمراقبة معدل الاستهلاك اليومي للمشروبات السكرية أو التي تحتوي على مواد تحلية اصطناعية، بمشاركة 101257 شخصا، متوسط ​​عمرهم 42 عامًا باستخدام استبيانات طعام خاصة مصممة لحساب استهلاك 3.3 ألف منتج مختلف

وظهرت النتائج بشكل صادم حيث تُشير الدراسة إلى أن عصائر الفاكهة الطبيعية تزيد من خطر الإصابة بمرض السرطان بنسبة 22 في المئة.

كما أظهرت النتائج أن العصائر الطبيعية  تحتوي على 10 غرامات من السكر  لكل 100 مليلتر وبالتالي فهي تزيد من احتمال تطور الأورام الخبيثة في المستقبل، بما في ذلك سرطان الثدي والبروستاتا والقولون والمستقيم.

وبين العلماء أن استهلاك المشروبات مع السكر المضاف يزيد خطر الإصابة بأي نوع من السرطان بنسبة 18 في المئة، وسرطان الثدي بنسبة 22 في المئة.

وتوصي منظمة الصحة العالمية بضرورة الحد من تناول السكر يوميا إلى أقل من عشرة في المائة من مجموع ما يتناولونه من السعرات الحرارية.