كشف الأمين العام لحزب الله اللبناني السيد حسن نصرالله، مساء اليوم الجمعة، عن سبب ايقاف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الضربة العسكرية الموجهة لإيران، بعد إسقاط طهران طائرة التجسس الأمريكية بعد اختراقها المجال الجوي الإيراني.

وقال السيد نصر الله في مقابلة على قناة "المنار" في مناسبة الذكرى الثالثة عشرة لبدء الحرب الإسرائيلية على لبنان، إن "الإيرانيين أرسلوا إلى الولايات المتحدة رسالة عبر دولة ثالثة وجاء فيها:إذا قصفتوا أي هدف في إيران أو لإيران، فنحن سنقصف أهدافا أمريكية".

وأكد الأمين العام أن"ترامب أوقف الضربة على إيران بعد الرسالة الإيرانية"، مشيرا إلى أن "إيران لن تبدأ أي حرب مع أمريكا، والجانب الأمريكي يقول إنه لا يريد ذلك".

وأوضح السيد حسن نصر الله أن "في أمريكا يوجد مؤسسات، وأنا استبعد أن تقدم أمريكا على حرب على إيران"، لافتاً إلى أن الرئيس دونالد ترامب "يراهن على الجانب الاقتصادي".

وأضاف: أن "أمريكا تعرف أن الحرب على إيران مكلفة جدا".

وشدد السيد نصر الله على أن "إيران ليست لديها مشكلة مع المساعي الدولية للوصول إلى حل، لكن هناك منطق إيراني بأن الخطوة الأولى يجب أن تقوم بها أمريكا وهي رفع العقوبات".

وفي وقت سابق، أعلن الحرس الثوري الإيراني أسقاط طائرة تجسس أمريكية بعد اختراقها المجال الجوي الإيراني في محافظة هرمزغان.

وفي سياق متصل، كشف الأمين العام لحزب الله اللبناني السيد حسن نصر الله، عن قدرات الحزب الصاروخية التي باستطاعتها استهداف كافة أراضي فلسطين المحتلة.

وقال نصر الله، إن "نوع من الصواريخ يتكفل بالشمال وبعض الصواريخ إلى أماكن أخرى"، وسأل “هل يستطيع الكيان أن يصمد؟"، وتابع "هنا يمكن أن نشاهد العصر الحجري".

وأضاف: "أن "المقاومة قادرة أن تطال كل المساحة الجغرافية في فلسطين المحتلة، وشمال فلسطين تحت مرمى نيراننا لأي فترة زمنية يريدونها".

وفي حال اندلعت مواجهه بين حزب الله والإحتلال الإسرائيلي، أشار الأمين العام إلى أنه "بخصوص الخط الساحلي في الكيان الغاصب من نتانيا إلى أشدود (60 لإلى 70 كلم بعمق 20 كلم) جزء كبير من المستوطنين موجود بهذه المنطقة وفيه الكثير من الأهداف ككل مراكز الدولة الأساسية، وزارة الحرب، مؤسسات اخرى، مطار بن غوريون، مطارات داخلية، تجمعات صناعية وتجارية، بورصة إسرائيل، محطات إنتاج وتحويل رئيسية للكهرباء، محطات للمياه والنفط وغيرها من المراكز".

وأكد حسن نصر الله أن "المقاومة قادرة على استهداف حاويات الأمونيا"، مشيراً إلى أن "هذا الكيان مردوع من الذهاب إلى حرب وهو يمتنع من القيام بغارة على لبنان، وخائف من المقاومة اللبنانية.