قال عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين الشيخ نافذ عزام "إنَّ الجمهورية الإيرانية الإسلامية من أكثر الدول دعماً للقضية الفلسطينية على جميع الأصعدة، ولديها مواقف ومبادئ أساسية ثابتة من القضية لا تتغير ولا تتبدل"، مشدداً على أنَّ إيران تدفع ثمن مواقفها المشرفة من القضية الفلسطينية.

وأوضح الشيخ عزام أنَّ المحنة التي تعيشها الجمهورية الإيرانية الإسلامية منذ سنوات -الحصار والتهديد والعقوبات- ناتجة عن انحياز طهران لمصالح الأمة في مواجهة الاستكبار الأمريكي والإسرائيلي في المنطقة، قائلاً "الجمهورية الإسلامية تقف مع الشعوب المستضعفة والمقهورة، وتدافع عن فلسطين في كل المحافل وعلى جميع الأصعدة، ولذلك هي تحارب من قبل الغرب والولايات المتحدة.

وأضاف: "إيران تقف بشجاعة مع القضية الفلسطينية، واصرت في كل المناسبات على دعم الفلسطينيين، وأعلنت ايمانها بحق الفلسطينيين بالدفاع عن انفسهم، وبالتالي نقولها بالفم الملآن شكراً ايران".