نشر الحرس الثوري الإيراني مقطع فيديو يوثق استهدافه لمقرات الإرهابيين في المناطق الحدودية مع كردستان العراق.

ووثق الفيديو استهداف الحرس الثوري للإرهابين في المناطق الحدودية مع كردستان العراق بالطائرات المسيرة من نوع (مهاجر M6) التي تحلق لمسافة 2000 كم، بحسب وكالة فارس للأنباء.

وأشارت وكالة "فارس" للأنباء أن الحرس الثوري دشن سلاحا جديدا، هو المدفعية "الموجهة بالليزر"، وهي التي استخدمها في المناطق الحدودية مع كردستان العراق.

وعرض الحرس الثوري الإيراني عددا من الصور حول العملية التي تم خلالها استهداف مقرات إرهابيين، وتضمن الاستهداف تدمير مراصد، ومناجم، ومخابئ للإرهابين في المناطق الحدودية مع كردستان العراق.

وقال قائد القوة البرية في الحرس الثوري الإيراني العميد محمد باكبور "إن استراتيجيتنا الدفاعية تقوم على إطلاق كل قنبلة أو صاروخ على هدف ما، واليوم نرى أن قذائفنا يتم توجيهها بالليزر وباتت دقيقة للغاية".

وقال الحرس الثوري الإيراني في بيان نقلته وكالة "فارس" الإيرانية، اليوم الجمعة "قصفنا مراكز التنظيمات الإرهابية الموجودة على حدود إقليم كردستان العراق بالصواريخ والمدفعية".

وأضاف البيان "تم قتل وجرح عدد كبير من الإرهابيين بهذه العملية التي جاءت ردا على استشهاد 3 من عناصر الحرس الثوري قبل أيام في مدينة بيرانشهر قرب الحدود العراقية".