تمكنت جماعة أنصار الله من تصميم قوارب تسير بسرعة كبيرة بحيث لا يمكن رصدها، وتنفذ هذه القوارب عمليات عسكرية تصيب جميع البوارج والسفن الحربية وناقلات النفط السعودية والتابعة للتحالف بحالة من الارتباك في البحر الأحمر.

"السمكة المتفجرة".. وصفٌ للقوارب العسكرية التي يصنعها اليمنيون لمواجهة قوى التحالف الذي تقوده السعودية، وهو وصف اطلقه تقرير موقع "كوفرت شورز" العسكري المعني بأخبار التحليلات العسكرية البحرية، ورصد التقرير كافة التفاصيل والأسرار الخاصة بقارب "السمكة المتفجرة"، الذي أشارت إلى أنه يتميز بأنه قارب من دون قائد مثله مثل السيارة الذاتية القيادة أو الطيارة دون طيار.

وظهر النوع الأول من "السمكة المتفجرة" في سبتمبر/أيلول 2018، ثم عمد انصار الله إلى تطويره للهجوم على السفن التابعة للتحالف بقيادة السعودية من المناطق المحاذية للسواحل اليمنية في جنوبي البحر الأحمر.

وتم تصميم "السمكة المتفجرة" بحيث يكون حجمها صغيرا، وبناؤها الداخلي خفيا، بحيث يمكن إطلاق مقطورتها من أي شاطئ معزول، ولا يمكن اكتشافها بسهولة.

وتم تجهيز "السمكة المتفجرة" بفتحات هيكل كبيرة، بحيث يمكنها استيعاب حمولة متفجرات فقط.

أما الشكل الخاص بـ"السمكة المتفجرة"، فتم تصميمه بحيث يشبه قوارب الصيد العادية، ما يمكنه من أن يكون متخفيا وسط قوارب الصيد الصغيرة الموجودة في أنحاء عديدة بالسواحل اليمنية.

 

 

 

Houthi and The Blow Fish threaten Tanker traffic in Red Sea: second 'blow fish' type unmanned low-profile explosive boat in Red Sea. https://t.co/sFu662CjQT pic.twitter.com/3kqn4jKC6y

— H I Sutton (@CovertShores) ١٣ يوليو ٢٠١٩