نقلت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية عن  دبلوماسيين غربيين قولهم "إن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان بات يقاتل وحيداً في اليمن بعد تخلي حليفه الإماراتي عنه".

وذكرت الصحيفة نقلاً عن المسؤولين الغربيين أن بن سلمان يتواصل مع إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لمساعدته في تعويض الفارق العسكري الذي نجم عن انسحاب الإمارات.

وتأمل الامم المتحدة ودبلوماسيون غربيون أن يؤدي الانسحاب الإماراتي إلى دفع بن سلمان للتفاوض على صفقة مع الجش اليمني واللجان الشعبية وانصار الله، وفقاً لصحيفة نيويورك تايمز.

وذكرت الصحيفة نقلا عن الدبلوماسيين أن انسحاب اليمن سيجعل من انتصار السعودية على اليمنيين بعيداً، مشيرةً إلى أن الاماراتيين هم الذين تحملوا وقادوا العمليات على الأرض، وتعرضوا لخسائر فادحة من الناحية العسكرية والسياسية والاقتصادية، وهو الأمر الذي دفعهم إلى الانسحاب من اليمن.

 

 

 

المصدر: وكالات