ضرب زلزل مروع اليوم الجمعة العاصمة اليونانية أثينا ومنطقة أتيكا، وبلغت قوة الزلزال حوالي 5.3 درجة على مقياس ريختر، الامر الذي أدى لانقطاع الاتصالات واثارة حالة من الهلج بين السكان.

 وذكرت وكالة أسوشييتد برس نقلاً عن شهود محللين أن حالة من الرعب انتابت السكان في العاصمة اليونانية ومنطقة أتيكا، مشيرين إلى أن كثير من السكان اضطروا لترك بيوتهم والخروج إلى شوارع أثينا، خشية من تجدد الزلزال الذي وصفوه بالمروع.

وأوضحت وكالة أسوشييتد برس إلى أنه لم يرد أي أبناء تتعلق بوفيات أو إصابات، غير أن الزلزال خلف اضراراً مادية كبيرة.

وتقع اليونان، ولا سيما غرب شبه جزيرة بيلوبونيز وجنوبها، على فوالق زلزالية كبيرة، مما يعرض البلاد باستمرار لهزات أرضية، لكنها نادرا ما تتسبب بوقوع ضحايا.