كشفت دراسة سويدية قام بها أطباء في معهد كارولينسكا السويدي عن فصيلة الدم الأكثر مقاومة لمرض السرطان.

وبدأ العلماء هذه الدراسة قبل نصف قرن، تابعوا وراقبوا خلالها المرضى في مستشفيات بريطانيا، حيث شملت زهاء مليون مريض. اتضح بنتيجة هذه المتابعة أن الأشخاص الذين لديهم فصيلة الدم الأولى (A) هم أقل عرضة للإصابة بالسرطان.

وتوصل الباحثون إلى استنتاج مفاده، بأن الذين لديهم فصيلة الدم الثانية يصابون عادة بسرطان المعدة، أما الذين لديهم الفصيلة الثالثة والرابعة فهم أكثر عرضة للإصابة بسرطان البنكرياس.

وأظهرت الدراسة أن السبب الرئيس لتطور وانتشار الأورام السرطانية هو الكحول، والتدخين وكذلك تناول الأدوية غير الستيرويدية المضادة للالتهابات.

في السابق ، وجد خبراء المركز الوطني الأمريكي لمعلومات التكنولوجيا الحيوية أن أصحاب أول فصيلة دم هم أكثر عرضة للإصابة بالتهاب المعدة ومختلف أشكال التقرحات.

المصدر: ميديك فوروم