أعرب الرئيس بري عن ارتياحه لإقرار الموازنة بالشكل الذي تم في الهيئة العامة للمجلس النيابي، وكذلك لترحيب المؤسسات المالية فيها.

وقال في تصريحات صحفية: بالتأكيد لا نستطيع ان نقول هذه الموازنة التي أقرّت هي ما نطلبه لحل الازمة، ولكن نسبة الى الوضع القائم هي الافضل.

أضاف بري: نستطيع ان نقول انها وضعت قواعد حقيقية للإصلاح يُبنى عليها، وموازنة العام 2020 التي يفترض أن تصلنا قبل أول تشرين الاول المقبل، يفترض أن تكون متقدمة عن هذه الموازنة، ومع هذا التقدم نستطيع أن نقول انّ البلد "قَلّع" عن جديد.