تعتبر فاكهة القشطة، فاكهة استوائية تجمع بين طعم الموز والأناناس، بيضاوية الشكل تغطيها قشور حرشفية خضراء من خارجها، أمّا داخلها فيحتوي على لبّ أبيض وبذور سوداء كبيرة الحجم.

لفاكهة القشطة العديد من الأسماء في دول العالم ومنها (القشطة أو الجرافيولا أو غوانابا أو السرسب أو شيريمويا)، والموطن الأصلي لهذه الفاكهة هي أمريكا الجنوبية وأمريكا الوسطى، وتحتوي على العديد من العناصر المفيدة.

ووفقاً لموقع (steemit health) الذي أورد الخبر وترجمته النهضة نيوز، فإن قشور هذه الفاكهة غير صالحة للأكل ولكن الجزء الدهني الأبيض شديد الدسم ويجب ألا تأكل البذور لأنها سامة في طبيعتها.

فوائد :

1. مفيدة لصحة القلب/ تعمل الثمرة كعنصر جيد لمنع تلف الأعصاب، فيتامين B1 يسرع الأيض والدورة الدموية والوقاية من الاضطرابات العصبية، كما أنه يحتوي على فيتامين B2، وهو أمر حيوي لإنتاج الطاقة في الجسم، وتخزين الدهون وتحسين أداء الجهاز العصبي.

2.علاج الإسهال عند الأطفال/ فاكهة القشطة فعالة جدا في علاج البواسير، عند عصر الثمرة ، استخرج كوبًا واحدًا على الأقل من الماء واشربه مرتين يوميًا في الصباح وبعد الظهر لتوفير الراحة. في حالة الإسهال ، يجب إعطاء الرضع 2-3 ملاعق كبيرة من الماء للرضع.

3.تخفيف الإمساك/ الثمرة غنية بالألياف القابلة للذوبان وغير القابلة للذوبان، وتخفيف الإمساك، والبراز فضفاضة وتسهيل التخلص من البراز في الجسم.

4. تعزيز النوم/ تحتوي الثمرة على مادة كيميائية تسمى التربتوفان، والتي تعزز النعاس والاسترخاء. وبالتالي فهي مفيدة لتعزيز النوم.

5.قتل الطفيليات داخل الجسم/ الثمرة مليئة بالعناصر الغذائية التي تعبر عن العناصر الحيوية للنمو الصحي للجسم، غني بالعناصر الغذائية مثل الأحماض الأمينية وحمض الأسكوربيك والكالسيوم والكربوهيدرات والحديد والفوسفور والثيامين والألياف والريبوفلافين ، والتي تمنع الطفيليات داخل الخلايا.