اتهمت الجمهورية اللبنانية، كيان الاحتلال الإسرائيلي يوم امس بتهديد بنيته التحتية المدنية بعد أن ابلغت قوات الاحتلال مجلس الأمن الدولي بأن إيران تستغل ميناء بيروت لتهريب أسلحة إلى حزب الله.

ووفقاً لوكالة "رويترز"، فإن سفير كيان الاحتلال لدى الأمم المتحدة داني دانون قال: "في عام 2018 و 2019 "وجدت "إسرائيل" أن إيران وفيلق القدس شرعا في التحرك لاستغلال القنوات البحرية المدنية لاسيما ميناء بيروت".

واضاف دانون: "ميناء بيروت أصبح الآن ميناء حزب الله"، وترى "إسرائيل" أن حزب الله الذي خاضت ضده حربا لمدة شهر عام 2006 يمثل أكبر تهديد على حدودها.

وفي ذات السياق قالت مندوبة لبنان لدى الأمم المتحدة أمل مدللي: "إن اللبنانيين يرون أن مثل هذه التهديدات تمثل تهديدات مباشرة على السلام والبنية التحتية المدنية".

واضافت مدللي: "إذا كان يستخدم (تلك التهديدات) ليعد العدة والمجتمع الدولي لشن هجوم على المطارات والموانئ المدنية للبنان وبنيته التحتية مثلما فعلوا في عام 2006 فإن على هذا المجلس ألا يلتزم الصمت".