طالب وزير العمل اللبناني الأسبق طراد حمادة وزير العمل الحالي كميل أبو سليمان بضرورة حل قضيّة عمل اللاجئين الفلسطينيين في لبنان بشكل سريع من خلال إصدار قرار ينظّم عمل الأجانب مع استثناء الفلسطينيين.

وقال حمادة -في حديث لبرنامج "من بيروت" الذي يبث عبر شاشة تلفزيون فلسطين-: يمكن حل مشكلة اللاجئين بإضافة أربع كلمات فقط، تنص على "أنه يُستثنى اللاجئون الفلسطينيون من أحكام هذا القرار"، عندها تتم مُعاملة الفلسطيني كما اللبناني، لأنّه لاجئ مُسجّل في سجلات وزارة الداخلية، والبلديات "دائرة الشؤون السياسية".

وشدّد الوزير على أنّ "العلاقات اللبنانية - الفلسطينية لا يُمكن أنْ تتزعزع بواسطة أهواء سياسية، وأن اللبنانيين والفلسطينيين يرفضون التوطين ويُواجهون الضغوطات المُتعدّدة.

وقال: "يجب مُعاملة اللاجئ الفلسطيني بطريقة مُختلفة عن اليد العاملة الأجنبية، والقوانين السارية على الأجانب يجب ألا تعتبر الفلسطيني عاملاً أجنبياً"، داعياً القوى السياسية للذهاب إلى مجلس النوّاب لإصدار قوانين تراعي باقي الأعمال التي ممنوع على الفلسطيني مُزاولتها في المهن الحرّة، مثل: الطب، الهندسة والمحاماة، وغيرها التي لها نقابات".

المصدر: وكالات