كشفت وثيقة مصرية النقاب عن أن قرار وزير الداخلية المصرية محمود توفيق بإبعاد المواطن اللبناني محمد حسين شري غير مرتبط بالعقوبات ضد حزب الله وإنما جاء لأسباب تتعلق بـ"الصالح العام"، كما جاء في الوثيقة.

ونشر القرار في الجريدة الرسمية التابعة للحكومة المصرية (الوقائع المصرية)، حيث أمر الوزير محمود توفيق الإدارة العامة للجوازات والهجرة بإبعاد المواطن المذكور، مواليد عام 1971.

وقال مصدرٌ امني في تصريحات صحفية لموقع روسيا اليوم إن "قرار وزير الداخلية المصري اللواء محمود توفيق، بترحيل وإبعاد اللبناني محمد حسين شري عن البلاد، يأتي وفقا لمقتضيات الأمن المصري والصالح العام"، نافيا في الوقت نفسه أن يكون اللبناني المرحل من مصر له علاقة بأي خلايا مرتبطة بحزب الله".

وأشار المصدر إلى أن "الجهات المعنية عندما تتخذ قرارا بإبعاد أو ترحيل مواطن من دولة عربية شقيقة، يكون هناك فحص كامل من قبل عدة جهات سيادية ومعلومات موثقة"، كما نقلت روسيا اليوم.

 

المصدر: روسيا اليوم