بث التلفزيون الرسمي الكوري، يوم الجمعة الماضية، لقطات مصورة تظهر إشراف زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون شخصياً على عمليتي إطلاق صاروخين قصيري المدى في البحر، في تحذير لما دعاه "حرب العسكريين في كوريا الجنوبية".

وأعلنت وكالة الأنباء الرسمية الكورية الشمالية أن التجربة الصاروخية، هي نوع جديد من الأسلحة الموجهة التكتيكية، في إشارة تحذيرية لكوريا الجنوبية.

وفي سياق ذاته، أجرى صحفيون تحليلاً حول صاروخ من نوع (KN-23) الذي جربته كورية الشمالية مؤخراً مع منظومة صواريخ (اسكندر) المختصة في صناعة الصواريخ التكتيكية، وتبين أن الصاروخ يشبه تماماً صاروخ اسكندر بنسبة 95%.

ولم يستبعد الصحفيون أوجه الشبه بين الصاروخ الكوري الشمالي وصاروخ "إسكندر" أن تكون كوريا الشمالية حصلت على التكنولوجيا التي مكّنتها من البدء بتصنيع منظومات الصواريخ التكتيكية التي تشبه منظومة "إسكندر".

وقد نشرت معلومات عن التشابه بين صاروخ KN-23  وصاروخ "إسكندر" قبل أشهر وفقا لـ avia.pro.

ومنظومة صواريخ اسكندر هي منظومة روسية, تصنع صواريخ عالية الدقة في مجمع الصناعات العسكرية الواقع في مدينة كولومنا الروسية الواقعة في ريف موسكو, حيث يستطيع صاروخ إسكندر اصابة اهدافه و تدميرها على مسافة 300 كلم.

 

المصدر: النهضة نيوز