أخرج شاب مصري يبلغ من العمر (22عاماً) جثة والدته من القبر ووضعها أمام مسجد ليصلي عليها، مما تسبب في رعب الأهلي في حادثة غريبة شهدتها محافظة مطروح.

وقال الإعلامي المصري مذيع قناة محور محمد الباز، خلال تقديمه برنامج (90 دقيقة)، "إن الشاب أخرج جثة والدته التي توفيت منذ عام 2016 ليصلي عليها، ظنا منه أن ذلك "قد يعيدها للحياة من جديد".

وأضاف: أن الشاب زعم أنه رأى رؤية بأنه إذا استخرج جثة والدته وصلى عليها أمام المسجد ستعود للحياة، كما أن الجيران أكدوا أن الجثة لم تتحلل، على حد قولهم رغم أنها توفيت منذ 3 سنوات.

وتابع الباز: "عندما سئل الشاب عما يفعله رد بأنه رأى في منامه رؤية تقول له أخرج والدتك من قبرها وصل عليها وستجدها حية".

وأكد المذيع المصري أن الشاب قد مر بظرف نفسي صعب للغاية بعد وفاة والدته، ولم يستطع استيعاب أن والدته توفيت، لذلك تم وضعه حاليا في مستشفى المعمورة من أجل خضوعه للفحوص النفسية.

 

المصدر: RT