يكون العنب على شكل عناقيد جميلة،  تنمو في الكروم، إنها خضراء، حمراء، أرجوانية و بجميع الاشكال المدورة لذيذة و شهية.

ويعتبر العنب من أكثر الأطعمة المغذية التي يمكنك تناولها . فهي مليئة بالبوتاسيوم والكربوهيدرات والبروتين وفيتامين أ وفيتامين ج  و الكالسيوم والحديد وفيتامين ب.

هذه الفواكه الصغيرة المليئة بالنكهات ذات قيمة صحية عظيمة، وإذا كنت تأكل العنب يوميًا لمدة شهر واحد، فقد تكون سعيدًا جدًا بالنتائج التي ستراها في صحة جسمك العامة بما في ذلك بعض ما يلي:

1. سيكون لديك قلب أكثر صحة

يحتوي العنب بمضادات الأكسدة المرتبطة بانخفاض خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية . جنبا إلى جنب مع هذه المواد المضادة للاكسدة يأتي البوليفينول التي ترتبط أيضا مع انخفاض خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

في الواقع ، وجدت دراسة أجراها باحثون في كلية الطب بجامعة بوسطن أن مركبات البوليفينول الموجودة في العنب يمكن أن تقلل من نسبة الكوليسترول الضار في الدم ، وخفض ضغط الدم ، ويقلل من الالتهابات ، من بين فوائد صحية أخرى للقلب. وخلص إلى أن اتباع نظام غذائي غني بالفواكه والخضروات ، بما في ذلك العنب ، يمكن أن تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

2. سيكون لديك نظام هضمي أكثر صحة

يحتوي العنب على الألياف ، وبالتالي ، يساعد الجهاز الهضمي على العمل بشكل جيد للغاية . والأفضل من ذلك هو أن الألياف الموجودة في العنب تتكون في الغالب من ألياف غير قابلة للذوبان تظل سليمة أثناء انتقالها عبر الأمعاء للحفاظ على صحة الأمعاء . و الماء داخل العنب هو أيضا مكون رئيسي يساعد في الهضم الصحي.

3. سيكون لديك المزيد من الطاقة

يحتوي العنب على الكربوهيدرات ، السليلوز المكثف ، و الذي يعتبر معززًا للطاقة الطبيعية.  ضع حفنة من العنب في فمك وستحصل على طاقة فورية. والأفضل من ذلك ، هو أنه بسبب المحتوى العالي من الألياف في العنب ، فإنها تكون أبطأ في عملية التمثيل الغذائي ، مما يمنحك طاقة طويلة الأمد.

4. سيكون لديك كليتين أكثر صحة

يحتوي العنب على مضادات الأكسدة القوية مثل الأنثوسيانين ( الذي يعطي العنب لونه الأحمر إلى اللون الأرجواني) و ريسفيراترول . حيث يلعب كلاهما دورًا رئيسيًا في مكافحة الجذور الحرة التي يمكن أن تدخل الكلى مسببة العدوى والمرض . تعمل مضادات الأكسدة هذه أيضًا بجد لطرد المخلفات مثل حمض اليوريك.

5. ستكون محميًا من معظم أنواع السرطان

بالعودة إلى تلك مضادات الأكسدة القوية مرة أخرى . تتمتع هذه القوى المضادة للسموم بخصائص مضادة للسرطان ، حيث تحمي الجسم من العديد من أنواع السرطان بما في ذلك سرطان الثدي . البوليفينول مثل ريسفيراترول لها خصائص مضادة للالتهابات جنبا إلى جنب مع قدراتها المضادة للأكسدة.

 

وقد أظهرت الأبحاث أنه حتى مجرد مكملات ريسفيراترول يمكن أن يكون لها فوائد صحية إيجابية كثيرة بما في ذلك انخفاض خطر الاصابة بالسرطان. ومع ذلك ، نعتقد أن تناول العنب هو الطريق الأفضل بكثير.

6. سوف تتنفس بسهولة

وقد أظهرت الدراسات وجود صلة بين تناول الفواكه والخضروات و أمراض التنفس والربو ، مما دفع الباحثين إلى معرفة ما إذا كان العكس صحيحًا - إذا كان تناول المزيد من الفواكه والخضروات سيساعد المصابين بالربو- . أظهرت النتائج المنشورة في مجلة المغذيات أن الفواكه والخضروات لعبت دوراً في الوقاية من الربو وعلاجه.

الآن ، العنب ثمرة مهمة تلعب فيها دورًا قويًا في هذا. في الواقع ، أظهرت دراسة أجريت عام 2007 م أن الأطفال الذين نشأوا يتناولون نظاماً غذائيا كما سكان منطقة البحر الأبيض المتوسط ​​التي تحتوي على المكسرات و الفواكه مثل العنب ، كانوا أقل عرضة للإصابة بأعراض تشبه الربو . وقد يكون هذا بسبب المحتوى الكبير للرطوبة.

7. ستكون أقوى و أسرع

يمكن للعنب تحسين قوة العضلات والقدرة على التحمل . كشفت دراسة أجراها قسم علم الحركة بجامعة جورجيا أن المركبات الموجودة في جلود العنب ، بما في ذلك الكاتيكين و الكيرستين و الريسفيراترول ، تعمل على تحسين وقت مدة استنفاذ الطاقة و اللياقة البدنية و وظيفة الميتوكوندريا في الهيكل العظمي لدى الفئران . وعلى الرغم من عدم إجراء دراسات رسمية على البشر ، فإن هذا يبدوا واعداً إذا انتقل البحث للبشر ، فقد يكون مفتاحك هو أن تكون أنت أقوى و أسرع ، و هذا ما كنت دائمًا تريده.

المصدر: ترجمة خاصة- النهضة نيوز