أفادت صحيفة "موندو ديبورتيفو" الاسبانية بأن قوات الأمن في مطار برشلونة، تلقت بلاغا بوجود متفجرات في سيارتي النجمين ليونيل ميسي ولويس سواريز. 

وذكرت الصحيفة الأسبانية أن ميسي وسواريز، ركنا سيارتيهما في موقف السيارات في مطار "إل برات" في برشلونة، قبل سفرهما معا إلى مدينة إيبيزا لقضاء إجازة قصيرة هناك.

وقالت، إن قوات حفظ الأمن في مطار "إل برات"، أجرت تفتيشا طارئا ودقيقا على سيارتي ثنائي الفريق الكتالوني، بعد تلقيها بلاغا يفيد بوجود متفجرات بداخلهما.

وأوضحت أن قوات الأمن استعانت بالكلاب المدربة، للكشف عن مواد متفجرة في سيارتي اللاعبين، لكن تبين فيما بعد أن البلاغ كان كاذبا.

ويقضي ميسي إجازته برفقة أسرته، وأسرة زميله سواريز، في مدينة إيبيزا، المقصد السياحي الهام في إسبانيا، وذلك قبيل انطلاق منافسات الموسم الجديد، حيث سيعودان للالتحاق في تدريبات الفريق اعتبارا من غد.