أعلن الرئيس التنفيذي لشركة ديزني بوب إجر، اليوم الثلاثاء، أن الشركة تخطط لإعادة إنتاج فيلم "Home Alone" المشهور، وهو امتياز حصلت عليه بعد استحواذها على شركة " 20th Century Fox " بقيمة 71 مليار دولار من أجل إطلاق خدمة البث القادمة " Disney +"، بحسب شبكة إن بي سي نيوز الأمريكية.

وقال بوب أجر: "نحن نركز أيضًا على الاستفادة من مكتبة أفلام شركة" Fox "الشاسعة ذات الألقاب العظيمة لزيادة إثراء المحتوى على منصاتنا المباشرة للمستهلكين" . حيث كشف أيضًا عن خطط لإعادة انتاج أفلام : 

 Night At the Museum )و Diary of Wimpy Kid  و Cheaper by a Dozen  و A new Generation )

وذكرت شبكة إن بي سي نيوز الأمريكية، أنه لم يتضح على الفور ما إذا كانت إعادة الانتاج ستنتهي إلى أفلام أو مسلسلات طويلة . حيث ستعرض "Disney +" ، التي من المقرر أن تظهر لأول مرة في نوفمبر ، أفلامًا وعروضًا من كتالوج ديزني المتميز للرسوم المتحركة ، بالإضافة إلى الأفلام الشهيرة من "Pixar" ، و "Star Wars" ، و "Marvel universe" و National" Geographic ".

يذكر أن أخبار "Home Alone" أثارت مشاعر مختلطة على Twitter ، حيث ناشد عشرات من المستخدمين ديزني لإبقاء يديها بعيدًا عن المحتوى الأصلي لعام 1990م , ونشر المشجعون صوراً متحركة تعبيرية للطفل الرئيسي في الفيلم "Macaulay Culkin" للتعبير عن استيائهم.

وبحسب شبكة إن بي سي نيوز الأمريكية، قام مستخدمو تويتر بإعادة تخيل الفيلم الأصلي ، ببطولة كولكين كفتى يقاتل لصين بعد أن تركه والديه عن طريق الخطأ خلال عطلة عائلية. و كان الإجماع الناشئ: هل الفرضية الأساسية تعمل حتى في عصر الهواتف الذكية وتطبيقات السفر المشتركة ؟

وأشارت شبكة "إن بي سي نيوز" إلى أن  برنت لانج، المحرر التنفيذي في فارايتي، سجل ملاحظة أكثر خطورة. وبدا أنه يرثى لحقيقة أن إعادة إنتاج فيلم "Home Alone" كان يجري الترويج له كمشروع مستقل بدلاً من إصدار تكملة للسلسلة التقليدية المشهورة.

ولم يرد كولكين " البطل الرئيسي للسلسلة "، البالغ من العمر الآن 38 عامًا ، على الفور على خبر إعادة الإنتاج عبر حسابه على تويتر.

يشار إلى أن الإصدار الأول من فيلم "Home Alone" ، حقق عبر شباك التذاكر على مستوى العالم ما قيمته 476 مليون دولار و تصدر مجموعة أساسية من قنوات التلفزة، حيث تم انتاج سلسلة تلته ب أربعة إصدارات , ثلاثة منها كانت مسرحية واثنان من أفلام العطلات المخصصة للتلفزيون. 

المصدر: ترجمة النهضة نيوز - شبكة إن بي سي نيوز الأمريكية