خلصت دراسة، أجرتها جامعة  "شرق أنجليا" في بريطانيا، إلى أن صناديق تنظيم تناول الدواء التي يقدمها الصيادلة لمساعدة المرضى على ترتيب أدويتهم قد تضر أكثر مما تنفع، وقد تصيب المريض بالتوعك.

وأشارت الدراسة التي صدرت عن الجامعة - إحدى الجامعات البحثية الحكومية  في بريطانيا-  إلى أن المرضى الذين يستخدمون "صناديق تنظيم الدواء" أكثر عرضة للإصابة بأعراضٍ مرضية، من أمراضهم التي يعانون منها.

و"صناديق تنظيم الدواء" تقوم بفرز الأدوية حسب اليوم الذي يجب تناول الدواء فيه، مع وجود أجهزة ضبط الوقت أو أجهزة إنذار التي تُخطر المرضى بتناول عقاقيرهم.

وقالت الباحثة الرئيسية في الجامعة "ديبي بهاتاشاريا": "الكثير من الناس يستخدمون صندوق تنظيم تناول الدواء لمساعدتهم على تناول الدواء المناسب في الوقت المناسب من اليوم، ولكن أظهر بحثنا أن المرضى كانوا أكثر عرضة للتوعك عندما تحولوا من تناول الدواء مباشرة من العلبة إلى استخدام الصندوق المنظم، وأنه في بعض الحالات، يمكن أن ينتهي الأمر بكبار السن الذين يستخدمونها إلى دخول المستشفى".

ويقول بعض الباحثين في مجلة "Research in Social and Administrative Pharmacy"": إن صناديق تنظيم تناول الدواء يمكن أن تكون مربكة أيضًا لبعض المرضى".

ويقولوان: " إنه إذا تخطى مريض عن طريق الخطأ أوعن قصد جرعة ما، فقد يواجه صعوبة في اختيار المكان الذي توقف عنده أو الذي عليه أن يبدأ منه من جديد مما قد يؤدي لمشاكل صحية بسبب الجرعة الخاطئة .

وقد يشعر  المريض عندها بالقلق أو نقص الثقة، بالإضافة إلى ضعف الدافع لتناول الدواء مما قد يسبب آثارًا جانبية.

هنا، قالت الباحثة بهاتاشاريا أيضاً: " أن هذا يمكن أن يؤدي إلى مضاعفات صحية خطيرة".

وحذر الباحثون، أن الأطباء قد لا يفكرون في الآثار الجانبية المحتملة عند تناول المريض لجرعة عالية من الدواء فجأة.

ويبدو هذا الأمر مقلقًا بالنظر إلى أن  أعداد مبيعات صناديق تنظيم الدواء، ارتفعت في الصيدليات أكثر ممما كانت عليه قبل 10 سنوات.

الباحثين المشاركين في الدراسة، أصدروا إرشادات توصي الصيادلة أولاً بتزويد المرضى بزجاجات سهلة الفتح.

بالإضافة لاستخدام العلامات الملونة لتحديد وقت تناول الدواء.

وقالت الباحثة، يساعد الدعم الاجتماعي في تعزيز ثقة المريض أو يمكن للأطباء شرح كيف تفوق فوائد الدواء آثاره الجانبية للمرضى".

وأشارت الدراسة إلى  أن المرضى الذين يعانون من عوائق عملية، مثل ضعف البصر أو فقدان الذاكرة، قد يستفيدون من صندوق حبوب تنظيم تناول الدواء، ويعتبرونه جيداً،  لكن مع ذلك، يجب تجربة حلول بديلة عنها.

وأكد الباحثون أن الذين يستخدمون، صندوق تنظيم تناول الدواء بنجاح يجب ألا يتوقفوا فجأة.

وقالت الباحثة بهاتاشاريا: "يجب على الأشخاص الذين يستخدمون صندوق تنظيم تناول الدواء بالفعل دون أي آثار مرضية، التوقف عن استخدامه لأنه على ما يبدو لا يساعدون بعض المرضى على تناول الدواء كما هو موصوف".

المصدر: ترجمة خاصة