حددت إحدى شركات الأمن الإلكتروني، عيوبًا في تطبيق المراسلة الشهير "واتس أب" والتي قد تسمح للمخترقين بالتلاعب في رسائل المحادثات العامة والخاصة، مما يزيد من احتمال نشر معلومات مضللة على منصات تبدو كممصادر موثوقة.

وقالت شركة "Check Point Software Technologies Ltd"، وهي شركة توفر الحماية لشبكات الكمبيوتر، إن باحثيها وجدوا ثلاث طرق محتملة لتغيير المحادثات، هي:  

  • الأولى تتيح استخدام  ميزة "الاقتباس" في محادثة جماعية لتغيير مظهر هوية المرسل.
  • الثانية تتيح للمتسلل تغيير نص رد شخص آخر.
  • الثالثة والتي تم إصلاحها، تسمح للشخص بإرسال رسالة خاصة إلى مشارك في مجموعة أخرى متنكّر في شكل رسالة عامة للجميع، لذلك عندما يستجيب الفرد المستهدف، تكون مرئية للجميع في المحادثة.

ورفض متحدث باسم واتس أب التعليق على الأمر.

وقال عوديد فانونو، رئيس أبحاث نقاط الضعف في شركة الأمن الإلكتروني:"إن العيوب قد تكون لها عواقب كبيرة لأن واتس أب لديه حوالي 1.5 مليار مستخدم، ويستخدم للمحادثات الشخصية، والاتصالات التجارية والرسائل السياسية.

قالت شركة الأمن إنها نبهت "واتس أب"، المملوكة لشركة فيسبوك، أن العيوب حدثت في أواخر العام الماضي، لكن الشركة قالت إن واحدة فقط من العيوب - إخفاء رسالة خاصة كرسالة مرئية لمجموعة كاملة - تم معالجتها.

قال فانونو: "إن شركته تعمل مع  واتس أب، لكن المشاكل الأخرى كانت صعبة الحل بسبب تشفير تطبيق المراسلة".

المصدر: ترجمة خاصة