أعلنت الداخلية المصرية عن مقتل 15  من أعضاء الجماعات المسلحة، إثر مواجهات  وقعت معهم،  وقالت إنها مربتوبط بمنفذ الحادث الإرهابي، الذي استهدف محيط معهد أورام في القاهرة.

وقالت الداخلية في بيانٍ لها: "إن الاشتباك وقع بمحافظة الفيوم، وأن القتلى من المتورطين في تفجير معهد الأورام".

وفي وقت سابق، أفادت صحيفة "الأهرام" المصرية، بوقوع اشتباك مسلح مع الجماعات المسلحة،  ومقتل عدد من الأفراد المسلحة، في مواجهات مع قوات الداخلية".

ومساء اليوم، كشفت وزارة الداخلية المصرية،  تفاصيل جديدة بشأن حادث "معهد الأورام"، والذي أوقع عددا من الضحايا في مصر.

ووفقا للبيانات التي ذكرتها  وزارة الداخلية المصرية، فقد تم تحديد هوية منفذ العملية، الذي كان يقود السيارة المفخخة المتسببة في الانفجار أمام معهد الأورام بمنطقة السيدة زينب.

وأكد مصدر أمني، أن الداخلية المصرية حددت هوية منفذ التفجير الذي وقع أمام المعهد.

من جانبها، قالت مصلحة الطب الشرعي المصري إنها على وشك الانتهاء من تجميع وجه منفذ العملية الذي كان يقود السيارة المفخخة.

وأشارت إلى أن تجميع الجزء الأكبر من الملامح الأولية لوجهه اقتربت.

 

المصدر: وكالات