كشفت  شركة طبية، عن  عقار طبي، يسمى  "Olaparib " يستهدف جينات في جسم المريض، ويوقف انتشار سرطان البروستاتا، بالإضافة إلى أنواع أخرى من السرطان. .

عقار "Olaparib " قدم الأمل إلى 4000 رجل بريطاني في المراحل المتقدمة من المرض، وتم استخدامه بالفعل على النساء، مثل الممثلة "أنجلينا جولي".

فيما كشفت النتائج المبكرة لشركة "AstraZeneca" الأدوية البريطانية العملاقة، أن العقار قد سبب في توقف انتشار الأورام لدى 387 رجلاً مصابًا بسرطان البروستاتا المتقدم.

وقال الدكتور ديفيد مونتغمري، من شركة "بروستات كانكر" البريطانية: "إذا كانت النتائج النهائية مثيرة للإعجاب مثلما أشارت النتائج المبكرة، فقد يحدث هذا فرقًا كبيرًا بالنسبة للرجال".

عقار "Olaparib " يؤخذ كحبة يومية ويعمل عن طريق إيقاف الخلايا السرطانية التي تصلح نفسها.

وأظهرت التجارب السابقة أنه كان فعالاً لأربعة من كل خمسة مرضى سرطان البروستاتا المتقدمين، الذين لديهم الجين المسبب للمرض.

النتائج الأخيرة واعدة، كما يقول الباحثون، وإن العقار سيكونن متاحاً بحلول عام 2021، والذي سيكون أول علاج دقيق لسرطان البروستاتا.

وقد سمح أيضاً، باستخدامه في علاج سرطان المبيض أواخر الشهر الماضي.

وقال البروفيسور يوهان دي بونو: "ننتظر بفارغ الصبر النتائج النهائية للتجربة".

وتلفت الإحصائيات الطبية إلى 47000 رجلاً بريطانياً يصاب، بسرطان البروستاتا، كل عام ويموت 11000 منهم.

المصدر: ترجمة خاصة