دعا رئيس بعثة اليونيفيل وقائدها العام اللواء ستيفانو ديل كول الاحتلال الإسرائيلي ولبنان إلى ضرورة تحديد الخط الأزرق على الحدود، جاء ذلك على خلفية لقاء عقده اجتماعاً ثلاثياً بينه وبين كبار ضباط القوات المسلحة اللبنانية والجيش الإسرائيلي في موقع للأمم المتحدة في رأس الناقورة.

وذكرت البعثة في بيان صحفي ان المناقشات تركزت على الوضع على طول الخط الأزرق، والانتهاكات الجوية والبرية، بالإضافة إلى قضايا أخرى تدخل في نطاق قرار مجلس الأمن الدولي 1701 والقرارات ذات الصلة، مشيرةً إلى أن الوضع في منطقة عمليات اليونيفيل هادئ، وشدد اللواء ديل كول على أهمية المبادرات الاستباقية لزيادة تعزيز البنية التحتية الأمنية على طول الخط الأزرق كخطوة نحو السلام الدائم.

ودعا ديل كول إلى خلق زخم متجدد في عملية تحديد الخط الأزرق من خلال العمل على نقاط الخط الأزرق غير الخلافية في إطار "إجراء بناءً لبناء الثقة" يمكن الاستفادة منه بالتوازي لحل المناطق المتنازع عليها، بحيث يمكن تعليم الخط الأزرق بكامله، موضحاً أن التخطيط لتنفيذ أعمال في المناطق الخلافية أو الحساسة وحولها من شأنه أن يقلل من نقاط الاحتكاك، ويخفف التوتر ويساهم بشكل كبير في الهدوء العام السائد بين الأطراف على الأرض.