تظهر الأرقام أن قيمة الفياجرا غير القانونية  التي تم الاستيلاء عليها خلال السنوات الخمس الماضية في بريطانيا وصلت لأكثر من 50 مليون جنيه إسترليني، بحسب ماذكرت صحيفة ديلي ميرور البريطانية.

وعثر على حوالي 4.7 مليون قرص غير مرخص في عام 2018 م , من قبل وكالة تنظيم الأدوية والرعاية الصحية (MHRA)، مقارنةً بحوالي 4.6 مليون قرص تم ضبطها في عام 2017م .

وبلغت قيمة المخدرات التي تم ضبطها في العام الماضي 14.2 مليون جنيه إسترليني مقارنة بـ 13.9 مليون جنيه إسترليني في عام 2017م.

وحذر الخبراء من أن شراء نسخ غير مرخصة من الدواء عبر الإنترنت ومن السوق السوداء يمكن أن يسبب مشاكلاً في التنفس ومشاكل صحية أخرى.

وقال الأستاذ ماهيندرا باتيل، أستاذ فخري في الصيدلة بجامعة برادفورد، "لا تعرف ما إذا كان المصدر شرعيًا وجودة المنتج ومستواه قابلاً للاستخدام البشري أم لا " .

وأضاف: "عقاقير تكبير القضيب تحتوي على عناصر يحتمل أن تكون خطيرًا , فأنت كمستخدم لا تعرف ما إذا كان يناسب المعايير الصحية المعمول به في هذا البلد ، و ماهية الشوائب و العناصر الكيميائية التي يتم استخدامها في صنع ذاك العقار .

وتابع باتيل: "يمكن أن تكون الجرعة عالية جدًا ، أو منخفضة جدًا ، أو يمكن أن تتفاعل بشكل غير صحيح في الجسم أو تسبب الحساسية. لقد تم نقل بضعة حالات في السابق  إلى المستشفى , حيث كانوا يعانون من مشاكل في الجهاز التنفسي , ووجدنا أن تلك العقاقير الغير شرعية هي السبب . في بعض الأحيان يتم جذب الناس من خلال الأسعار المنخفضة لتلك العقاقير , نحذرك مجدداً و نقول أنه يجب أن تكون صحتك الأولوية القصوى لديك" .

وذكرت صحيفة ديلي ميرور البريطانية، أن معدلات العجز الجنسي تتضاعف حيث يعاني نصف الرجال دون سن 50 من ضعف الانتصاب. ومنذ عام 2018م ، يتوفر عقار "Viagra Connect" لدى الأطباء والصيدليات المسجلة على الإنترنت بدون وصفة طبية مقابل 4 جنيهات استرلينية للقرص.

وبحسب وكالة تنظيم الأدوية والرعاية الصحية، إن العديد من علاجات مشاكل الانتصاب "ليست حقيقية , فهي إصدارات عامة غير مصرح بها ولا يمكن المتاجرة بها بشكل قانوني في المملكة المتحدة ، وبما أن محتوياتها غير معروفة ، فقد تسبب الضرر على المستهلك بدلاً من أن تنفعه".

وتقوم وكالة تنظيم الأدوية والرعاية الصحية أيضًا بإغلاق المواقع والصيدليات  الإلكترونية العبثية المنتشرة عبر الإنترنت , والتي تبيع الأدوية الغير قانونية. ففي العام الماضي ، أغلقت 123 موقعًا إلكترونياً وأزلت 353 إعلانًا عبر الإنترنت.

وبدوره قال متحدث باسم وكالة تنظيم الأدوية والرعاية الصحية: "عليك دائمًا شراء الأدوية من صيدلية مسجلة أو منفذ بيع بالتجزئة ذو سمعة طيبة. وعند الشراء عبر الإنترنت ، ابحث عن شعار البيع عن بُعد لدى الشركات المعروفة  . إذا كان لديك أي مخاوف بشأن صحتك ، فتحدث إلى طبيبك أو أخصائي الرعاية الصحية , و ضع صحتك في المقام الأول و لا تقامر بها ".

وفي يوليو، تم الحكم على إدوارد كوهين 67 عامًا، بتهمة غسل الأموال من بيع أدوية مزعومة لعلاج الخلل المزمن في الانتصاب وأقراص التخسيس من خلال حسابات مصرفية مرتبطة بمؤسسة خيرية.

وحُكم على كوهين، من شمال لندن، بما مجموعه سبع سنوات ونصف العام بسبب جرائم غسل الأموال والسرقة، والسجن لمدة عامين وثلاثة أشهر بتهمة الاحتيال و التزوير .

ومؤخراً عثر الفريق الإلكتروني لشرطة مكافحة المخدرات على مواقع ويب تي تقدم حبوب ضعف الانتصاب ومساعدات التخسيس التي تستهدف العملاء في النمسا وألمانيا وسويسرا وفرنسا.

وتناولك الأدوية الغير مرخصة يمكن أن يسبب صحية قد تكون خطيرة على حياتك , لذلك نصحك بتناولها وفقاً لإرشادات شخص خبير و متخصص مثل طبيبك أو الصيدلي المحلي أو من خلال وصفة طبية.

 

المصدر: ترجمة النهضة نيوز - صحيفة ديلي ميرور