توفيت طفلة فلسطينية وأصيب عدد من الأطفال صباح اليوم السبت، جراء سقوط منزلٍ مهجور خلال تدافع المواطنين لمشاهدة الأضاحي في مخيم يبنا وسط مدينة رفح جنوب قطاع غزة.

وذكرت وسائل اعلام محلية في المدينة أن الطفلة لورين الهمص (7 أعوام) توفيت إلى اصابة 5 أطفال آخرين أثناء تدافعهم بالقرب من منزل مهجور لمشاهدة اضاحي العيد في الحي، الأمر الذي ادى لانهيار المنزل المتهالك على رؤوس المتفرجين.

ونقل موقع فلسطين اليوم الإخبارية عن مصادر طبية قوله "إن الطفلة لورين الهمص توفيت على الفور جراء سقوط جدار اسمنتي عليها"، مشيرة إلى أن الاصابات في صفوف الاطفال بين خطيرة ومتوسطة.

واعتاد الغزيون ذبح الأضاحي في المنازل والطرقات، إلى جانب اعتيادهم جلب الاضحية قبل العيد بيوم أو يومين لإشاعة جو من الفرح والسرور لدى الاطفال في الحي.