إن وصف عقار "النالوكسون" المقلل للجرعة الزائدة للمدمنين في ارتفاع كبير، حيث يقول الخبراء إن هذا قد يكون سبب توقف ارتفاع عدد وفيات الجرعة الزائدة لأول مرة منذ ما يقارب من ثلاثة عقود.

وتضاعفت كمية عقار "النالوكسون" التي تم صرفها بواسطة صيدليات التجزئة الأمريكية من عام 2017م حتى العام الحالي، حيث ارتفعت من (271000 إلى 557000)، حسبما أفاد مسؤولو الصحة يوم الثلاثاء.

وتعتبر الولايات المتحدة هي الأكثر تضرراً تاريخياً بوفيات الجرعة الزائدة من المخدرات المميتة في تاريخها، فقد توفي حوالي (68،000) شخص جراء جرعات زائدة العام الماضي ، و وفقًا للإحصاءات الأولية للحكومة التي تم الاعلان عنها الشهر الماضي، وهو انخفاض بأكثر من (70،000) شخص في عام 2017م.

وقالت "كاثرين كيز" خبيرة معالجة تعاطي المخدرات بجامعة كولومبيا: "يمكن للمرء أن يأمل فقط في أن هذه الزيادة غير العادية في وصف النالوكسون تسهم في تحقيق الاستقرار أو حتى تراجع نسبة الوفيات بفعل الجرعات الزائدة من المخدرات".

حوالي ثلثي وفيات الجرعة الزائدة في الولايات المتحدة ترتكز على تعاطي نوع من المواد الأفيونية، وهي فئة من الأدوية تشمل الهيروين، وبعض مسكنات الألم والوصفات الطبية و الفنتانيل الغير مشروع.

النالوكسون دواء يمكنه عكس الجرعة الزائدة من المواد الأفيونية، حيث يعمل كدواء مضاد لها، واستعادة التنفس الطبيعي وإعادة الشخص إلى وعيه.

وتم طرحه لأول مرة كحقن في الصيدليات عام 1971م, ثم تمت الموافقة على إصدار بخاخ الأنف الأسهل للاستخدام تحت اسم "Narcan "، في عام 2015م.

وتبنى المسؤولون المحليون و عبر الولايات والفيدراليون عقار النالوكسون كتدبير منقذ للحياة، حيث أن بعض المدن والدول لديها قوانين دائمة تسمح للصيدليات بإعطاء الدواء دون وصفة طبيب، حيث يحاول المسؤولون وضعه في أيدي أي شخص قد يواجه جرعة زائدة أو شخصاً يعاني منها، بما في ذلك متعاطي المخدرات والشرطة وحتى أمناء المكتبات.

ولاحظ باحثو مركز السيطرة على الأمراض أن هناك أقل من (1300) وصفة طبية من النالوكسون تم توزيعها في عام 2012م ، مما يعني أن العدد زاد أكثر من(430) ضعفًا خلال الست سنوات السابقة.

ويستند تقرير مركز السيطرة على الأمراض على بيانات من IQVIA" "، وهي شركة تتعقب معلومات الرعاية الصحية ، و تابعت وصفات أكثر من (50000) صيدلية للبيع بالتجزئة في جميع أنحاء البلاد.

وشمل التقرير كل الوصفات التي كتبها الأطباء لمرض معين وتلك التي تم ملؤها بموجب قوانين دائمة لحرية بيعها دون وصفات.

لا يقدم التقرير سوى صورة جزئية ، حيث تم بيع حوالي 20 % فقط من النالوكسون إلى صيدليات البيع بالتجزئة في عام 2017م، وفقًا لتقرير حكومي سابق.

ومع ذلك ، فهي أول نظرة عن كثب من قبل المركز على عمليات البيع بالتجزئة، حيث قدم بيانات لحوالي (2900 من 3100) مقاطعة وحي في البلاد، ووجد الباحثون أن شراء العقار كان الأكثر شيوعًا في المدن و في الجنوب.

وقال الخبراء، إن النتائج تعكس على الأرجح عددًا من العوامل, من المرجح أن يتم وصف المزيد من النالوكسون في الأماكن التي يستخدم فيها عدد أكبر من الناس المواد الأفيونية وحيث يكون الوصول للعقار أصعب من مناطق أخرى.

وعلى سبيل المثال، من بين 30 مقاطعة ذات أعلى معدل لصرف النالوكسون ، كانت 11 مقاطعة في ولاية فرجينيا، بينما فرجينيا لديها اقل معدل وفيات بفعل الجرعة الزائدة من معظم الولايات الأخرى، لكنها تسمح لأي شخص بشراء النالوكسون دون وصفة طبية واتخذت خطوات أخرى لتشجيع استخدامه.

ويوصي مركز السيطرة على الأمراض بأن يوصف النالوكسون للمرضى الذين يحصلون على جرعة عالية من الأفيونيات والذين يتعرضون لجرعة زائدة منها، حيث لوحظ أن وصفة واحدة فقط من النالوكسون تكتب مقابل 69 وصفة طبية من الجرعات الأفيونية العالية.

و في اكتشاف آخر, انخفض عدد مسكنات الألم التي تصرف بوصفة أفيونية عالية الجرعة إلى حوالي 38 مليون في العام الماضي، من حوالي 49 مليون في العام السابق.

وقالت "آن شوشات" مديرة مركز السيطرة على الأمراض، إن هذا ساهم على الأرجح في تراجع وفيات الجرعة الزائدة العام الماضي .

 

المصدر: ترجمة خاصة- النهضة نيوز