يمكن أن يؤدي اكتشاف الطفرة غير المعروفة سابقًاً، والتي أبلغ عنها باحثو الطبيعة في معهد Dana-Farber"" في بريجهام ومركز سرطان المرأة إلى إجراء اختبارات روتينية على الأفراد الذين لديهم تاريخ عائلي وراثي من سرطان البنكرياس؛ وذلك لتحديد ما إذا كانوا يحملون هذه الطفرة، التي تحدث في الجين المعروف باسم RABL3"".

وفي حال كان الأمر كذلك، فيمكن فحصهم للكشف عن سرطان البنكرياس في مرحلة مبكرة قد تكون أكثر قابلية للعلاج.

د. سحر نسيم ، الأخصائية في علم الوراثة السرطانية وأمراض الجهاز الهضمي في معهد " Dana-Farber"للسرطان ومستشفى بريجهام للأمراض النسوية، والباحثة الأولى للدراسة تقول: "هناك أدلة على أن الإصابة بسرطان البنكرياس من خلال فحص الأفراد المعرضين لمخاطر عالية قد تحسن النتائج و أساليب العلاج الناجحة ".

الباحث الرئيسي للتقرير هو د. ولفرام جوسلينج ، رئيس قسم أمراض الجهاز الهضمي في مستشفى ماساتشوستس العام مضيفاً على كلام زميلته: "بالإضافة إلى ذلك، يمكن لأقاربهم القيام بالاختبار لمعرفة ما إذا كانوا يحملون الطفرة, فحوالي 10 في المئة من سرطانات البنكرياس لها نمط عائلي، وفي معظم الحالات لا يعرف الخلل الوراثي المسبب ، على الرغم من أنه قد تم تحديد بعض الطفرات.

حيث قد تحدث طفرة وراثية يمكن أن تهيئ الأفراد لسرطان البنكرياس في الجين BRCA2""، وهو الجين المعروف أيضًا أنه يسبب بعض أنواع سرطان الثدي و المبيض لدى النساء، فالطفرة التي تم تحديدها حديثًا في الجين "RABL3" تزيد بالمثل من احتمال أن يتطور السرطان أثناء حياة الشخص ".

وأضاف الباحثون "سرطان البنكرياس مرض صعب ولديه خيارات علاجية محدودة, فسرطان البنكرياس الوراثي، الذي يكون فيه طفرة وراثية مسؤولة عن حالات متعددة في أسرة واحدة، قد يعطينا رؤى ثمينة تفتح خيارات وقائية وعلاجية جديدة لسرطان البنكرياس".

تم تحديد طفرة ""RABL3 عندما درس العلماء عائلة كان فيها خمسة أقارب مصابين بسرطان البنكرياس و أفراد أسر أخرى مصابين بسرطانات أخرى, والذي يشير إلى نمط حدوث طفرة وراثية تسبب بالإصابة بالسرطان لديهم .

وقد شمل التحليل تسلسل الحمض النووي لأحد أفراد الأسرة، الذين أصيبوا بسرطان البنكرياس في سن ال 48 عام، ودماغ والده، الذي تم تشخيصه في سن ال 80 عام، حيث تم العثور على طفرة ""RABL3 في العديد من أفراد الأسرة الآخرين الذين أصيبوا بالسرطان وفي أحد أفراد الأسرة الذي لم يتم تشخيصه بالسرطان حتى وقت إجراء الدراسة .

إن التأكيد على أن طفرة وراثية جديدة تسبب السرطان عن طريق الأساليب الوبائية غالباً ما يتطلب سنوات عديدة من البحث عن عائلات متشابهة حول العالم، لذلك تحول العلماء إلى نموذج الزرد( بيقولوا عندنا هون عنها المزرعة ), من خلال إعادة تلخيص الطفرة الوراثية في أعداد كبيرة من الزرد، مما يمكن الفريق من إجراء دراسات وبائية سريعة في هذا النموذج الحيواني لتقييم تأثير الطفرة على خطر الإصابة بالسرطان .

وفي الواقع ، على غرار الأفراد من عائلة المريض، كان لدى الزرد الذي يحمل طفرة RABL3"" معدلات مرتفعة بشكل كبير من السرطان .

على عكس الطفرات الجينية "الجسدية" التي تحدث خلال فترة الحياة والتي يمكن أن تتسبب في تحول الخلايا إلى ورم سرطاني خبيث ، فإن الطفرة في RABL3"" هي طفرة جينية ذات قابلية لتحفيز الإصابة بالسرطان, والتي يولدها الفرد وتزيد من خطر تطور السرطان في وقت لاحق من الحياة. و على وجه التحديد، قال الباحثون إن طفرة "RABL3" تسرع حركة بروتين سرطان البنكرياس المعروف باسم "KRAS" داخل الخلية.

هذا التغيير يسهل وضع بروتين KRAS"" في غشاء الخلية و يطلق سلسلة من الأحداث التي تعزز النمو السرطاني فيها، نظرًا لأن نشاط "KRAS" قد تم تغييره في غالبية سرطانات البنكرياس، فإن استمرار دراسة تأثير طفرة RABL3"" على نشاط بروتين "KRAS" قد يوفر رؤى مهمة حول تطور سرطان البنكرياس بالإضافة إلى استراتيجية جديدة للعلاج المستهدف.

حيث قالت د. نسيم: "هذا العمل يسلط الضوء على قوة دراسة وفهم متلازمات الأسرة النادرة, فمن خلال دراستنا لأسرة واحدة فقط، اكتشفنا رؤى مهمة على نطاق واسع في سرطان البنكرياس وكيف يمكننا الوقاية منه أو علاجه بشكل أفضل".

وأكد الباحثون أن طفرة ""RABL3 أمر نادر الحدوث في عموم البشر، لكنهم قالوا إن اختباره قد يكشف عن القابلية الوراثية للاصابة في ​​العائلات الأخرى التي تعاني من متلازمة السرطان الوراثي غير المحلولة الشيء الذي من شأنه تحديد طفرة في هذه العائلات، مما سيساعد في توجيه الأقارب الذين ينبغي عليهم التفكير ملياً في القيام بفحص سرطان البنكرياس.

وقالت د. نسيم: "على الرغم من أن اختبار هذه الطفرة الوراثية المحددة غير متاح في لوحات الاختبارات الجينية التجارية الحالية، فإننا نتوقع أن تتضمن الاختبارات التجارية اختبارات لطفرات في هذا الجين في اللوحات المستقبلية, ونحن نتوقع أن يوصى بإجراء اختبار لهذه الطفرة الوراثية لدى أي فرد لديه تاريخ عائلي وراثي بسرطان البنكرياس في المستقبل".

المصدر: ترجمة خاصة- النهضة نيوز