توجهت المدمرة البريطانية "كنت" من ميناء بورتسموت إلى منطقة الخليج، اليوم الثلاثاء، لمشاركة القوات الأمريكية تحالفها العسكري،  على خلفية التصعيد مع إيران.

وقالت وسائل إعلام بريطانية، إن الفرقاطة "كنت" ستحل محل المدمرة "دونكان" التي تؤدي مهامها في مضيق هرمز وستنضم إلى الفريق الأمني بقيادة الولايات المتحدة لحماية السفن التجارية".

وأكد المتحدث باسم القوات البحرية البريطانية" "أن الفرقاطة "من المقرر أن تعمل إلى جانب الشركاء الأمريكيين ضمن الآلية الدولية الجديدة لأمن الملاحة" في مضيق هرمز".

وأشار المتحدث إلى أن المدمرة البريطانية "ستركز على ضمان أمن الملاحة في المنطقة، بما في ذلك مهام مكافحة الإرهاب وعمليات التهريب".

وأوضح المتحدث أن السفينة ستعمل على مرافقة السفن وناقلات النفط التي تعبر مضيق هرمز تحت العلم البريطاني.

المصدر: وسائل إعلام بريطانية