بلغت أسعار الذهب اليوم الثلاثاء، أعلى مستوياتها في أكثر من ست سنوات، لأسباب عدة منها عزف المستثمرون عن الأصول العالية المخاطر بفعل حالة القلق المحيطة باحتجاجات في هونغ كونغ، وانهيار عملة الأرجنتين.

وفي تمام الساعة 0518 بتوقيت غرينتش، ارتفع الذهب في المعاملات الفورية 0.3 بالمئة إلى 1515.56 دولار للأوقية (الأونصة)، بعد أن سجل أعلى مستوياته منذ أبريل/ نيسان 2013 عند 1518.03 دولار.

وزاد الذهب في العقود الأمريكية الآجلة 0.6 في المئة إلى 1526.90 دولار للأوقية.

وارجع خبراء في اسواق الذهب والمال ارتفاع الأسعار للاحتجاجات في إغلاق مطار هونغ كونغ، أكثر مطارات العالم ازدحاما في حركة الشحن الجوي، أمس الاثنين التي جاءت اعتراضا على مشروع قانون يسمح بتسليم مشتبه بهم إلى الصين لمحاكمتهم، لكنها اتسعت لتشمل دعوات أوسع نطاقا إلى الديمقراطية.

على الجانب الآخر من العالم، سيطرت المخاوف من العودة المحتملة لسياسات التدخل على السوق الأرجنتينية بعد أن خسر الرئيس ماوريسيو ماكري بهامش يفوق التوقعات في الانتخابات التمهيدية للرئاسة.

إلى جانب الأسباب اعلاه فإن حالات عدم اليقين تلك بجانب المخاوف من الحرب التجارية بين الصين والولايات المتحدة التي طال أمدها في هز الأسواق المالية دفعت المستثمرين إلى الابتعاد عن الذهب والذهاب إلى أصول الملاذ الآمن.

ونصح خبراء المستثمرون بضرورة التوجه إلى العملة اليابانية وسندات الخزانة الأمريكية، لاسيما انه استثمار آمن نسبيا في أوقات الضبابية السياسية والمالية، واستقر الين قرب أعلى مستوى في سبعة أشهر مقابل الدولار.

 

المصدر: سبوتنيك