من المتوقع أن يبحث رئيس الحكومة اللبنانية، سعد الحريري خلال لقائه مسؤولين أمريكان ملف حزب الله ونشاطه المالي والعقوبات الأميركية ، خصوصا بعد فرض الولايات المتحدة لعدد من العقوبات على قيادات في الحزب في الآونة الأخيرة، استهدفت رجال أعمال ونوابا ومسؤولين.

ويزور رئيس الحكومة اللبنانية، سعد الحريري العاصمة الأميركية واشنطن في زيارة تستمر أياما، يلتقي خلالها عددا من المسؤولين الأميركيين، بينهم وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو ونائب الرئيس الأميركي مايك بنس بحسب ما أفاد به مكتبه الإعلامي اللبناني.

ومن المتوقع أن يستعرض الحريري في محادثاته مع الجانب الأميركي إلى جانب ملف حزب الله اللبناني الأوضاع في لبنان والمنطقة والعلاقات بين بيروت وواشنطن.

وتوقع خبراء أن يبحث الحريري إلى جانب الملفات الاخرى دعم واشنطن للأجهزة الأمنية اللبنانية، ومساهمتها في مؤتمر "سيدر" الاقتصادي والإصلاحات التي تقوم بها الحكومة، وقضيتي اللاجئين السوريين والوساطة الأميركية بين لبنان و"اسرائيل" فيما يتعلق بترسيم الحدود البرية والبحرية، إلى جانب ملف العقوبات على حزب الله، والعلاقة بين واشنطن وبيروت.

 

 

المصدر: سكاي نيوز عربية