وصل عدد ضحايا الأمطار الموسمية في الهند إلى 202، بحسب ما قالت السلطات الهندية، في وقتٍ  ماتزال حركة هطول الامطار الغزيرة نشطة  على مناطق غرب وجنوب البلاد.

وفي وقت سابق، أعلنت السلطات  الهندية أنها: " نقلت أكثر من 1,2 مليون شخص إلى مخيمات إغاثة"، فيما، تضررت منطقة كيرالا السياحية الجنوبية من الأمطار الموسمية.

وقال  برامود كومار المتحدث باسم شرطة كيرلا: "إن عدد القتلى في الولاية ارتفع إلى 88، ولا يزال 40 آخرون على الأقل في عداد المفقودين". مضيفاً: " تم نقل أكثر من 250 ألف شخص من مناطق واياناد ومالابورام وكوزهيكود الأكثر تضررا بالفيضانات إلى مخيمات إغاثة".

وقال وسائل إعلام هندية: " إن 48 شخصاً على الأقل مصرعهم في ولاية كارناتاكا المجاورة، بفعل الأمطار".

وذكر مسؤول في حكومة الولاية لـوسائل إعلام:  أن 16 شخصا لا زالوا مفقودين في كارناتاكا إلا أن الوضع تحسن بعد أن خف هطول الأمطار".

وأشار إلى أن السلطات نجحت " بانقاذ نحو 677 ألف شخص في الأيام القليلة الماضية وأعتقد أن مستوى الماء سيبدأ في الانخفاض خلال 24-48 ساعة".

وأفاد الاعلام الهندي بـ : " وفاة 66 شخصا في ولايتي غوجارات وماهاراشترا الغربية وتم انقاذ الالاف من مناطق غرقت بالمياه".

ونشر السلطات الهندية، عدداً مضاعفاً، من  عناصر من قوات الطوارئ والجنود وقوات البحرية والقوات الجوية للقيام بعمليات البحث والانقاذ والاغاثة.

رغم أن الأمطار الموسمية مهمة لتغذية إمدادات المياه في الهند التي تعاني من الجفاف، إلا أنها تقتل مئات الناس في أرجاء البلاد كل عام، بفعل قوتها وغزارتها.