اكتشف فريق دولي من الباحثين وعلماء من مركز التكنولوجيا الحيوية التابع لـ (جامعة دريسدين التقنية –ألمانيا)، آلية جديدة يمكن أن تقدم حلاً جديدًا محتملًا لإصلاح الأسنان، حيث اكتشفوا مجموعة جديدة من خلايا اللحمة الوسيطة متزايدة النمو في نموذج مقتطع من فأر، بحسب موقع ميديكال نيوز.

وأظهرت الدراسة أن هذه الخلايا تساهم في تكوين العاج " النسيج الصلب الذي يغطي الجسم الرئيسي للسن "، والأهم من ذلك هو أن البحث أظهر أنه عندما يتم تنشيط هذه الخلايا الجذعية، فإنها ترسل إشارات إلى الخلايا الأم للنسيج للتحكم في عدد الخلايا المنتجة ، من خلال جين جزيئي يسمى Dlk1".

وقاد الدراسة الدكتور "بينغ" من كلية بينينسولا لطب الأسنان بجامعة بليموث بالمملكة المتحدة، وشارك في تأليف البحث، رئيس مجموعة الأبحاث الدكتور "دينيس كوربيل" وزميلته الدكتورة "جانا كاربانوفا" من مركز التكنولوجيا الحيوية بجامعة دريسدين التقنية.

وبدوره، قال الدكتور كوربيل: "كان اكتشاف هذه المجموعة الجديدة من الخلايا الجذعية مثيراً للغاية ولديه إمكانات هائلة في الطب التجديدي ". 

وتعد الدراسة الأولى من نوعها التي تبين أن وجود جين "Dlk1" أمر حيوي لهذه العملية حتى تنجح .

وكذلك أظهر الباحثون أن Dlk1"" يمكن أن يعزز تنشيط الخلايا الجذعية و تجديد الأنسجة في نموذج التئام الجروح بصفة عامة، ويمكن أن توفر هذه الآلية حلاً مبتكرًا لإصلاح الأسنان، ومعالجة مشاكل مثل تسوس الأسنان والانهيار وعلاج الصدمات. 

كما هناك حاجة إلى مزيد من الدراسات للتحقق من صحة النتائج الأولية للتطبيقات السريرية لتحديد مدة وجرعة العلاج المناسبة لكل حالة مرضية .

 

المصدر: ترجمة النهضة نيوز - موقع ميديكال نيوز