كشف القائد العام للحرس الثوري الإيراني حسين سلامي أنَّ حزب الله اللبناني اكتسب خبرات قتالية كبيرة خلال الأحداث الدائرة في سوريا تمكنه من القضاء على "إسرائيل" في اي حرب محتملة.

وأوضح سلامي في تصريحات صحفية أن التفاوض مع واشنطن أصبح من الماضي، مشيراً إلى ان "كل ما يتفوه به العدو هو وصفة لأجل أن يلحق الهزيمة بنا".

وقال سلامي "التفاوض خدعة وليس طريقا للحل، والعدو يزيد من الضغوط والمطالب خلال الحوار ويسعى إلى فرض الاستسلام علينا"، مضيفاً "سياسة العدو في المنطقة أدت إلى زيادة نفوذ إيران وتشكيل جبهة موحدة أمام الكيان الصهيوني".

وتابع قائد الحرس الثوري: "العدو كان يريد الحد من نفوذ إيران الإقليمي من خلال فرض مؤامرة التكفيريين على المنطقة"، مؤكداً أن "إيران ستكون قبل أن يصل العدو إلى أي مكان، ولن نسمح أن تكون المنطقة مكانا يجول فيه كيفما يشاء".