وجهت الممثلة البريطانية جوزفين غيلان، نجمة مسلسل "صراع العروش"، اتهامها للشرطة الإسرائيلية باختطاف طفلتها التي تركتها عند صديقتها أثناء تلقيها علاجاً من اكتئاب ما بعد الولادة.

وذكرت أن سلطات رعاية الطفل الإسرائيلية اختطفت طفلتها غلوريا البالغة من العمر 8 أشهر منتصف ليل الأحد الماضي، بعدما تركتها في رعاية صديقة لها، عندما كانت تتلقى العلاج نتيجة إصابتها باكتئاب ما بعد الولادة.

وحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، كان خضوع الممثلة البريطانية لعلاج اكتئاب ما بعد الولادة بناء على أوامر سلطات رعاية الطفل، إلا أن جوزفين قالت إنها لم تكن على دراية بما فعلته الشرطة، ولم تكن في المنزل حينما اختطفت طفلتها.

وكشفت الممثلة البريطانية – الإسرائيلية عن محنتها على مواقع التواصل الاجتماعي، وادعت أن الشرطة هددت صديقتها بسجنها إذا لم تمنحهم الطفلة، كما قالت جوزفين إنهم سرعان ما منحوا طفلتها إلى عائلة أخرى.

ومع أن الممثلة البريطانية دانت ما فعلته السلطات الإسرائيلية، ووصفت ما حدث بأنه أمر مخز، إلا أنها قدمت بيانا تطالب فيه بمساعدة السلطات الإسرائيلية لإرجاع طفلتها.

وليس لدى جوزفين أدنى فكرة عن مكان طفلتها، حيث لا يسمح لها بزيارتها أو رؤيتها.

وكشفت التقارير أن أخذ الشرطة للطفلة تم بأمر من المحكمة، ومن المقرر عقد جلسة خلال الأسبوع المقبل.

يشار إلى أن الممثلة البريطانية انتقلت إلى إسرائيل بعد فترة قصيرة من إنجاب طفلتها. ووفقاً لوسائل الإعلام الإسرائيلية، يعد أحد الأسباب الرئيسية لانتقال جوزفين لإسرائيل، هو خوفها من أخذ سلطات رعاية الأطفال البريطانية ابنتها بعيدا عنها.

فنانة شهيرة تتهم الشرطة الإسرائيلية باختطاف طفلتها (صورة)