أعلنت مجموعة من الباحثين في جامعة بازل في سويسرا أنهم نجحوا في تحويل خلايا سرطان الثدي إلى دهون، مما يجعلها غير ضارة وتمنع المرض من الانتقال إلى أجزاء أخرى من الجسم.

 وقام الفريق بالتجربة على فئران مخبرية تم حقنها بخلايا سرطان الثدي الخبيثة، ووجدت أبحاثهم أن علاج الخلايا في الاختبار باستخدام عقار مرض السكري (Rosiglitazone) وعقار علاج السرطان (Trametinib) سبب في تغير الخلايا إلى تركيبة شبيهة بالدهون بشكل مذهل.

وقال الفريق في مجلة السرطان الطبية، إن مزيجًا من العقارين السابقين يمنع بكفاءة انتشار الخلايا السرطانية وتكوين ورم خبيث في مختلف اختباراتهم على الفئران المخبرية المحقونة بخلايا سرطان الثدي.

وبحسب قناة دبليو سي بي إس الأمريكي، تسببت هذه العملية  التي يطلق عليها التشحيم الدهني (adipogenesis) في فشل خلايا سرطان الثدي القاتلة في الانقسام كما تفعل عادةً لتنتشر في خلايا الجسم الأخرى.

 وأضاف العلماء أنهم يعتقدون أن هذا التغيير سيكون ذو فائدة دائمة لمرضى السرطان في العالم.

وأكد فريق العلماء أنه على الرغم من أنه لم يتم تحويل كل خلية سرطانية  في الفئران إلى خلايا دهنية، إلا أن تغيير جزء كبير من الورم إلى دهون ترك الخلايا السرطانية المتبقية عرضة للعلاج مثل العلاج الكيميائي بشكل أسهل من ذي قبل.

وبدوره، قال البروفيسور جيرهارد كريستوفوري، الباحث الرئيسي في الدراسة في وقت سابق من هذا العام: "نستطيع أن نوضح ونختصر نتائج التجارب المخبرية الطويلة والمعقدة، بأن الخلايا السرطانية التي تحولت إلى دهون ستظل خلايا دهنية ولا تعود إلى خلايا سرطان الثدي مما سيمنع انتشارها ويوقفها ويعالج السرطان".

 

المصدر: ترجمة النهضة نيوز -  قناة دبليو سي بي إس الأمريكي