كشفت صحيفة "وول ستريت جورنال": "أن إسرائيل والإمارات عقدتا اجتماعين سريين، جرى خلالهما تنسيق خطوات مشتركة ضد إيران".

ونقلت الصحيفة، عن مصادر أمريكية: "أن الاجتماعين السريين بين إسرائيل والإمارات عُقدا بوساطة المبعوث الأميركي الخاص لشؤون إيران، بريان هوك، وتبادل الجانبان خلالهما معلومات استخبارية متعلقة بإيران، بادعاء أن الإمارات ترى بإيران، مثل تنظر إسرائيل إليها، أنها تشكل تهديدا على أمنها".

وقالت المصادر: " الاجتماع السري الأول عقد في الربيع الأخير، وتلاه اجتماع سري آخر عقد مؤخراً، ولم يكشف المسؤول عن توقيت ومكان الاجتماعين بين إسرائيل والإمارات، لكن انعقادهما معروف لعدد قليل من المسؤولين في الإدارة الأميركية".

وفي وقت سابق، قال رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، إنه يتباهى بالعلاقات الموجودة مع الدول الخليجية، على  خلفية ما أسماه "العداء المشترك لإيران".

وذكر المصارد نفسها: "أن المحادثات السرية الإسرائيلية – الإماراتية هدفت إلى تعزيز التعاون الدبلوماسي والعسكري والاستخباري لمواجهة إيران".

 

وجدير بالذكر، أن وزير الخارجية الإسرائيلي، يسرائيل كاتس، التقى مع نظيره البحريني، خالد الأحمد آل خليفة، في واشنطن، خلال الشهر الماضي، وقد كان اللقاء علنياً، فيما التقطت وسائل الإعلام للوزيرين، صوراً للقاء.

وتذكر وسائل الإعلام، أن  هذا اللقاء أيضاً تمحور الحديث بين الوزيرين الإسرائيلي والبحريني حول إيران واتفقا على استمرار الاتصالات بينهما.