أقر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، قراراً جديداً بشأن العلاقة مع دولة المغرب.

وقال جريدة أخبار اليوم" المصرية، إن القرار الجديد،  لرئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي، يحمل الرقم 50 لعام 2005.

وعن القرار، تقول الصحيفة: "إنه يأتي بشأن الموافقة على اتفاقية نقل الأشخاص المحكوم عليهم جنائيا بعقوبات سالبة للحرية بغرض تنفيذ الأحكام الصادرة ضدهم بين حكومتي جمهورية مصر العربية والمملكة المغربية".

وذكرت الصحيفة، أنه جرى توقيع الاتفاقية في القاهرة بتاريخ 14 يناير/كانون الثاني 2004، وكان مجلس الشعب قد وافق على هذا القرار بجلسته المعقودة في 20 مارس/آذار 2005.