توصل علماء في جامعة سنغافورة، لابتكار ملابس "ذكيّة" قادرة على تعزيز الإشارات المغناطيسية اللّاسلكيّ، مثل "بلوتوث" أو "واي فاي"، وبالتّالي الحفاظ على عمر البطاريات للأجهزة اللّاسلكيّة، إذ تسمح لهذه الإشارات بالانسياب عبر الملابس بين الأجهزة القابلة للارتداء بدلا من الإشعاع للخارج في جميع الاتجاهات" كما نشرت وكالة رويترز.

وقالت "رويترز": " إن العلماء، أطلقوا على ابتكارهم، اسم ـ"ميتاماتيريال".

ويعني هذا الابتكار وفق قولهم: "أن أجهزة الاستشعار والأجهزة التكنولوجية القابلة للارتداء مثل ساعات وسماعات أبل يمكنها توفير اتصالات أقوى وأسرع وتوفير الطاقة".

وذكر الأستاذ المساعد جون هو، وهو المشرف على الفريق المكوّن من عشرة أفراد: إنّ "هذا القميص يعزز الاتصال اللاسلكي بين الأجهزة حول جسدي بمقدار 1000 مرة". موضحاً: "أن عملية التطوير لهذه التّكنولوجيا، استمرت، على أيدي فريق العلماء لنحو عام، ويمكن استخدامها لقياس العلامات الحيوية للرياضيين أو مرضى المستشفيات".علما

على هذا الاختراع، حصل الفريق على براءة اختراع مؤقتة عن تصميم النسيج، الذي يمكن غسله وتجفيفه وكيّه مثل الملابس العاديّة وتبلغ تكلفته بضعة دولارات فقط للمتر الواحد، وفق ما ذكرته "رويترز".