يجتمع قادة من جانبي الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك في إل باسو مساء الأربعاء، لإحياء ذكرى 22 شخصًا قتلوا هذا الشهر في حادثة اطلاق النار الجماعية في مجمع وال مارت التجاري في مدينة تكساس الحدودية.

وفقاً لمتحدث باسم المدينة، سيتحدث رئيسي بلدية إل باسو و بلدية مدينة سيوداد خواريز المكسيكية المجاورة، إلى جانب الزعماء الدينيين، خلال افتتاح النصب التذكاري لتخليد ذكرى الضحايا الساعة 7 مساءً .

وقال ريك اسياس المتحدث باسم ال باسو: "سنشيد النصب التذكاري و نتذكر الضحايا دوماً، فليعلم الناس أننا قويون في ال باسو وأن المدينة ستستمر وستتجاوز ما حصل".

كما سيقام احتفال تأبيني رسمي في ساوثويست بارك لقتلى المدينة ذات الأغلبية اللاتينية، على إثر المجزرة التي قام بها رجل مسلح اعترف للشرطة بأنه كان يقود من منطقة دالاس لاستهداف المكسيكيين, حيث كان معظم قتلاه من أصل إسباني، وكان ثمانية من المواطنين فقط من أصل مكسيكي وأصيب ما يقرب من عشرين آخرين.

كان أحباء الضحايا يحتفلون بعيد ميلادهم بالوقفات والجنازات في الولايات المتحدة والمكسيك منذ مجزرة الثالث من أغسطس.

قال أسياس صباح الأربعاء، إن خطط الحفل التأبيني وافتتاح النصب التذكاري ما زالت تتشكل وأن المسؤولين لا يعرفون عدد الأشخاص الذين سيحضرون، ومع ذلك، تضع المدينة خططًا لاستقبال عدد كبير من الناس .

وسيتم بث الحفل في ملعب البيسبول مباشرة إلى أربعة مواقع أخرى في إل باسو.

وقالت السلطات الأربعاء، إنها انتهت من التحقيق الأولي في وول مارت للحصول على الأدلة.

وذكرت شرطة الباسو أنها ستعيد السيطرة و الأمان إلى وول مارت.

 

المصدر: ترجمة خاصة- النهضة نيوز