سلطت مجلة "فانيتي فير" الأمريكية الضوء على حديث المليونير الأمريكي، جيفري إيبستين، قبل عام، عن احتفاظه بأسرار "محرجة" لمشاهير وقادة، بينهم ولي العهد السعودي محمد بن سلمان.

وعثر على المليونير الأمريكي "إيبستين"، ميتاً في ظروف غامضة، قبل أيام، ويعتقد أنه أقدم على الانتحار داخل زنزانته، كان يحاكم مؤخراً في قضايا تتعلق بالاتجار بالجنس واستغلال قاصرين.

ونقلاً عن مقال للكاتب الصحفي "جيمس ستيوارت"، بشأن حوار أجراه مع "إيبستين" قبل عام، ذكرت "فانيتي فير" أن رحيل الأخير جعل كثيرين، جلهم من الرجال ذوي النفوذ، يتنفسون الصعداء، لموت أسرارهم معه.

ولفت الكاتب إلى أن إيبستين، أثناء حوارهما، حاول التهرب من الحديث عن تورطه في قضية تتعلق بشركة "تيسلا" الأمريكية العملاقة، وفضل الحديث عن أشخاص يعرفهم، بينهم الرئيس الأسبق بيل كليتون، وابن سلمان، بالتزامن مع حديث عن ممارسة الجنس مع القاصرات وتبريره لتلك الممارسة على اعتبار أنها كانت متقبلة على نطاق واسع في فترات سابقة.

وكشف موقع "إنسايدر"الأمريكي عن زيارة أجراها إيبستين إلى الخليج، يعتقد أنها كانت إلى السعودية، عشية فوز صديقه دونالد ترامب برئاسة الولايات المتحدة، عام 2016.

ورغم وفاة الرجل المتاجر بالجنس، تواصل وسائل إعلام أمريكية محاولة تفكيك خيوط العلاقة بينه وبين مسؤولين وأثرياء، أبرزهم ترامب وولي العهد السعودي.