انتشر على وسائل التواصل الاجتماعي تسجيلا مصورا يظهر فيه القذافي وهو يعطي تعليمات لقائد قواته في تشاد -ويعتقد وفق المصدر أنه خليفة حفتر-، الذي يحمل الآن رتبة مشير، ويتولى منصب القائد العام "للجيش الوطني الليبي".

ويظهر الفيديو القذافي هو يطلب بانفعال عبر اللاسلكي من قائد الوحدات الليبية في تشاد بالعودة إلى مدينة "فايا لارجو"، مشيرا إلى أن قوات "العدو" هناك لم تعد لها فعالية ويجري تدميرها الآن، بغارات جوية على ما يبدو.

يذكر أن الارشيف الليبي الخاصة باستخبارات القذافي فقد بعد سقوط طرابلس نهاية صيف عام 2011، وتدور شائعات بأن إحدى المليشيات الليبية باعته إلى إحدى الدول الإقليمية.

وبين الفينة والأخرى تنتشر مقاطع عبر مواقع التواصل الاجتماعي من الارشيف الخاص بالزعيم الليبي معمر القذافي، ويعتقد أن رجال من المخابرات السابقة هم من يقفوا وراء تلك التسريبات، لأهداف غير معلومة.

وكان الجيش الليبي قد تدخل بقوة في تشاد عام 1980، وسيطرت وحداته على العاصمة نجامينا، ونصبت طرابلس حليفها في ذلك الوقت كوكوني عويدي رئيساً، ولدى وصوله إلى باريس طالب الأخير من القذافي بالانسحاب من تشاد، الامر الذي نفذه القذافي بعد ان شعر بنكران الجميل من عويدي الذي فضل باريس على طرابلس.

 

المصدر: روسيا اليوم