تمكنت الشرطة النيوزيلندية من جمع  حوالي 12 الف قطعة سلاح منذ حادثة اقتحام مسلح مسجدین في مدینة كرایستشیرش في مارس/ آذار الماضي التي اسفرت عن مقتل 51 شخصا وإصابة عشرات آخرین.

واوضحت الشرطة النيوزلندية "أن موقف حاملي الأسلحة الناریة تجاه قرار تسلیم الأسلحة كان رائعا".

وقالت الشرطة في بيان صحفي "إن عناصر الشرطة المشاركین في حملات إعادة الشراء تلقوا ردود أفعال "إیجابیة" من قبل من يمتلكون اسلحة"، في حین لا یزال أمام حاملي الأسلحة مھلة حتى 20 دیسمبر/ كانون الأول المقبل لتسلیم أسلحتھم.

وحظرت نیوزیلندا امتلاك الأسلحة بعد أسابیع من حادثة اقتحام مسجدي كرایستشیرش التي نفذھا الأسترالي برینتون تارانت.

يشار إلى ان تارانت الملقب بسفاح نيوزلندا اطلق النار في 15 مارس/ آذار الماضي على المصلین في مسجدي "النور" و"لینوود" في كرایستشیرش باستخدام بنادق ألية.

وتنظر المحكمة العليا في نيوزيلندا مؤخرا في قضية الإرهابي برينتون تارانت، حيث مثل الأسترالي أمام محكمة، ووجهت له 49 تهمة قتل إضافية ووجهت له 39 اتهاما بالشروع في القتل، واتهم بجريمة قتل واحدة بعد يوم من الهجوم.