أعلنت شركة "روسكوسموس" الروسية، اليوم السبت، أنها طورت طريقة لإخفاء المركبات الفضائية الروسية من المراقبة بالوسائل البصرية.

وتعمل إلية الاختراع التكنولوجي على تقليل رؤية المركبات الفضائية في النطاق المرئي وفي تغطية الأقمار الصناعية بطلاء هوائي - فقاعي خاص ينثر الضوء، وهذا يؤدي إلى اختفائها عند رصدها من سطح الأرض  وتقل إمكانية رؤية الجسم بأكثر من عشر مرات.

وتسعى شركة روسكوسموس الروسية للقيام بإخفاء المركبات الفضائية على مدارات يبلغ مداها أكثر من 10-20 ألف كيلومتر، لتصبح أدوات مراقبة بواسطة الرادار غير فعالة، وبالتالي فمن الضروري استخدام طرق المراقبة البصرية.

وقال رئيس معهد سياسة الفضاء، إيفان مويسييف، إن تطوير تقنية التخفي للأقمار الصناعية قد يكون ضروريا لأغراض عسكرية.

وأكد مويسسيف أن باستخدام الصور المأخوذة عن طريق الرادار والوسائل البصرية، يمكن كشف مناورات القمر الصناعي وأين يتحرك. أما التكنولوجيا الجديدة تخفي مناوراته عن المراقبين.

يذكر أن روسكوسموس يبتكر أقمار صناعية ذاتية التحلل، ووفقا للمصممين أنه في حال حدوث خلل في المركبة أو في نهاية خدمتها ستتلقى المركبة أمرا من الأرض للتدمير الذاتي دون أن تترك أثرا