قال مصدر مقرب من التحقيق، إنّ زبونا أطلق النار على نادل بمطعم في ضواحي باريس، بسبب تأخر طلبه وانتظاره الساندويش".

وأضاف المصدر، أن زملاء النادل اتصلوا بالشرطة بعد اصابته في الكتف بمسدس في ضاحية نويزي لو جراند شرقي باريس مساء الجمعة، حيث فشلت محاولات إسعاف النادل البالغ من العمر 28 عامًا، مما أدى لوفاته في مكان الحادث .

وفر المسلح من المكان، والذي قال أحد الشهود إنه فقد أعصابه؛ لأن شطيرته لم تكن جاهزة بالسرعة الكافية .

وقالت الشرطة لوكالة فرانس برس، إنه تم فتح تحقيق في جريمة قتل.

وتجمع السكان المصدومين صباح يوم السبت، خارج مطعم البيتزا والساندويتش، حيث قالت امرأة تبلغ من العمر 29 عامًا إنه أمر محزن، فهو مطعم هادئ ، ولم يسبب أي مشاكل، تم افتتاحه قبل بضعة أشهر، والآن يقتل نادل من أجل شطيرة.

بينما قال آخرين، إنهم لاحظوا ارتفاع مستويات الجريمة في المنطقة، لا سيما تجارة المخدرات والسكر .

المصدر: ترجمة خاصة- النهضة نيوز