كلَّف الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي، بتطوير القاهرة التاريخية، مع إخلاء المحافظة من الوزارات والمقار الإدارية الحكومية في العام المقبل، وهو ما يسمح بعودة القاهرة لدورها التاريخي والثقافي والسياحي والأثري.

وأوضح مدبولي أن الرئيس السيسي أمر بسرعة البدء في تطوير ميدان "التحرير" ضمن جهود تطوير القاهرة التاريخية، التي تقوم بها الحكومة حاليا، قائلاً "ميدان التحرير هو أحد أشهر الميادين في مصر، بل وفي العالم، والحكومة مهتمة بإظهاره في أبهى صورة، ليكون مزارا، ضمن المزارات الأثرية والسياحية في المنطقة".

وأشار مدبولي بالانتهاء من تطوير المناطق العشوائية غير الآمنة، بالإضافة إلى العمل حاليا على تنفيذ مشاريع أخرى ضمن خطة التطوير، مؤكداً أن "ميدان التحرير سيزين بإحدى المسلات، التي يجري العمل على ترميمها، وهي بارتفاع 19 مترا، وكذلك الاهتمام بأعمال الرصف، والإنارة، وتنسيق الموقع".

 

المصدر: روسيا اليوم