وجَّهت مته فريدريكسن رئيسة وزراء الدنمارك اليوم الاحد رسالة قاسية إلى الرئيس الامريكي دونالد ترامب على خلفية ما قاله المستشار الاقتصادي لترامب "أن الولايات المتحدة مهتمة بشراء أكبر جزيرة في العالم".

وقالت فريدريكسن في ردها على رغبة ترامب شراء الجزيرة "إن جزيرة غرينلاند ليست للبيع وإن فكرة بيعها للولايات المتحدة سخيفة جداً".

واضافت رئيسة الوزراء خلال زيارة لجزيرة غرينلاند  "إن غرينلاند ليست للبيع.. غرينلاند ملك مواطنيها. لدي أمل قوي ألا يكون ذلك على محمل الجد".

وأكد المستشار الاقتصادي للبيت الأبيض لاري كودلو في وقت سابق من الأسبوع الماضي أن ترامب بحث مع مستشاريه في أحاديث خاصة فكرة شراء غرينلاند.

وتابع كودلو "الدنمارك تملك غرينلاند وهي دولة حليفة. غرينلاند مكان استراتيجي هناك. وبها الكثير من المعادن النفيسة".

ومن المقرر أن يزور ترامب كوبنهاغن في بداية الشهر المقبل حيث سيكون القطب الشمالي على جدول أعمال الاجتماعات مع فريدريكسن وكيم كيلسن رئيس حكومة غرينلاند المتمتعة بالحكم الذاتي.

وتقع غرينلاند بين شمال المحيط الأطلسي والمحيط القطبي الشمالي وتعتمد على الاقتصاد الدنماركي، وسلطات الجزيرة معنية بشؤونها المحلية في حين تتحمل كوبنهاغن مسؤولية الدفاع والسياسة الخارجية.